you are here:
سيدُنا عيسى المسيحُ عليهِ السلام Print Email
عربي - خطب الجمعة

إذا أردتم طباعة هذا الملف فاحرصوا أن لا تلقوا الورقة في أماكن مستقذرة لوجود أسماء مُعَظّمة عليها

سيدُنا عيسى المسيحُ عليهِ السلام

 

إن الحمدَ للهِ نحمدُهُ ونستغفرُهُ ونستعينُه ونستهديهِ ونعوذُ باللهِ من شرورِ أنفسِنا ومن سيئاتِ أعمالِنا، من يهدِ اللهُ فلا مُضِلَّ له ومن يضلِلْ فلا هادِيَ لهُ وأشهدُ أن لا إلهَ إلا اللهُ وحدَهُ لا شريكَ لهُ ولا مَثيلَ لهُ ولا شَبيهَ له وأشهَدُ أن محمدًا عبدُهُ ورسولُهُ من بعَثَهُ اللهُ رحمةً للعالمينَ هادِيًا ومبشرًا ونذيرًا بلَّغَ الرسالةَ وأدَّى الأمانةَ ونصحَ الأُمَّةَ فجزاهُ اللهُ عنا خيرَ ما جزى نبيًا من أنبيائِه صلواتُ اللهِ وسلامُهُ عليهِ وعلى كلِّ رسولٍ أرسلَهُ.

أما بعدُ عبادَ اللهِ أوصيكم ونفسيَ بتقوى اللهِ العليِّ العظيم.

يقولُ اللهُ تباركَ ﴿قُولُوا ءامَنَّا بِاللَّهِ وَمَا أُنْزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنْزِلَ إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالْأَسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِنْ رَبِّهِمْ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ سورة البقرة/136.

إخوةَ الإيمان، إنَّ اللهَ أرسلَ الرُّسلَ والأنبياءَ هداةً مهدِيِّين، يدعونَ إلى عبادَتِهِ سبحانَهُ ويُحذِّرونَ مِنْ معصيتِه وإِنَّ المطالِعَ في سِيرةِ وقصصِ أنبياءِ اللهِ ورسلِه الكِرامِ مِنْ لَدُنْ أَوَّلِ البَشَرِ والأَنبياءِ سيّدِنا ءادمَ عليهِ السلامُ إلى ءاخرِهم وأفضَلِهِمْ سيدِنا محمدٍ صلى الله عليه وسلم يَجِدُ أَنَّ فيهَا المواعظَ والعِبَرَ وتعليمَ الناسِ علَى الصبرِ وحثَّهم على أداءِ ما افْتَرَضَ اللهُ والثباتِ على الحقِّ قالَ اللهُ تعالَى ﴿لقد كانَ في قَصَصِهِم عِبْرةٌ لأُولِي الأَلباب سورة يوسف/111.

وإنَّ أفضلَ الأنبياءِ محمدٌ وإبراهيمُ وموسَى وعيسَى ونوحٌ صلى الله عليهم وسلم وهم أُولُو العَزمِ مِنَ الرُّسلِ وكلامُنا اليومَ عن واحِدٍ مِنْ هؤلاءِ الكرامِ عن سيدِنا وحبيبِنا المسيحِ عليهِ السلامُ فهو عَبدُ اللهِ ورسولُهُ عيسى ابنُ مريم وَهُوَ ءاخرُ أنبياءِ بنِي إسرائيلَ عيشًا في الأرض، فسيدُنا عيسى عليه الصلاةُ والسلام عبدٌ من عبادِ الله خلقَهُ الله تعالى وصَوّرَهُ في الرحم كما صورَ غيرَه مِن البشر، وقد خلقَه تعالى من غيرِ أبٍ كما خلق ءادمَ من غير أبٍ وأمٍّ.

قالَ اللهُ تباركَ وتعالى ﴿ما المسيحُ ابنُ مريمَ إلا رسولٌ قدْ خَلَتْ مِنْ قبلِهِ الرُّسُلُ وأُمُّهُ صِدِّيقةٌ سورة المائدة/75.

إخوة الإيمان، لقد أرسلَ اللهُ تباركَ وتعالى سيدَنا عيسى إلى قومِه يدعوهم لدينِ الإسـلامِ إلى الإيمانِ باللهِ الواحِدِ الأحدِ خَالِقِ كلِّ شَىءٍ وإلَى الإيمانِ بأنَّهُ عبدُ اللهِ ورسولُه وبَشَّرَ بنَبِيِّ ءاخرِ الزَّمانِ وهو سَيِّدُنا محمدٌ صلى الله عليه وسلم، وحرّمَ الرِّبا وكــلَّ ضارٍ للعقلِ أوِ البدنِ وأكْلَ لَحْمِ الخنزيرِ وأمَرَ بالصلاةِ والصيامِ وغيـرِ ذلكَ مِنْ أُمورِ الدِّينِ، وكانَ أصلُ دعوتِه شيئَيْنِ إِفْرَادُ اللهِ بالعبادةِ والإيمانُ بهِ أَنَّهُ نبيُّه، ولَمْ يُسَمِّ نَفْسَه ابنًا للهِ وَلا سَمَّى اللهَ أبًا لَهُ، وكانت أولُ كلمةٍ أنطقَهُ اللهُ بِها وَهُوَ في المهدِ ﴿إِنِّي عَبْدُ اللَّهِ سورة مريم/30، حيثُ اعتَرَفَ بالعبوديَّةِ للهِ تعالَى وحده ربِّ كلِّ شىءٍ وخَالقِ كُــلِّ شىء. وقد حذّرَ عيسى المسيحُ عليه السلام قومَه منَ الكُفْرِ والإِشراك. كانَ أتباعُ عيسى المسيح عليه السلامُ الذينَ صدَّقوهُ واتَّبعوهُ وءامَنوا بـهِ مسلِمينَ مُؤمِنينَ، وكانَ مِنْ أَتْباعِهِ وتلامِذَتِهِ وصَفْوَتِهِ وخَاصّتِهِ الحوارِيُّونَ الذينَ كانُوا أَعْوانًا له يَنْشُرونَ دعوتَه وشَرْعَهُ ويُعلِّمـونَ النّاسَ الخيرَ وتَعاليمَ الشّرعِ الحنيفِ الذِي أُوحِيَ بهِ إلى عيسى عليـــهِ الصّلاةُ والسلامُ، يقولُ اللهُ تباركَ وتعالَى ﴿وَإِذْ أَوْحَيْتُ إِلَى الْحَوَارِيِّينَ أَنْ ءامِنُوا بِي وَبِرَسُولِي قَالُوا ءامَنَّا وَاشْهَدْ بِأَنَّنَا مُسْلِمُونَ سورة المائدة/111، وإنما طلبُوا شهادةَ عيسى ابنِ مريمَ عليهِ السلامُ بإسلامِهم تَأْكِيدًا علَــى إيمانِهم لأنَّ الرسُلَ والأنبياءَ يشهَدُونَ يومَ القِيامَةِ لِقَوْمِهِمْ وعلَيْهِم، وفـي هذا دليلٌ أيضًا على أنَّ الإسلامَ والإيمانَ مُتلازِمَان.

وأيَّدهُ أيضًا بالبيِّناتِ وهيَ المعجزاتُ الدّالّةُ على صِدْقِهِ فيمَا يُبَلِّغُهُ عنِ اللهِ تباركَ وتعالَى، فكانَ عليهِ السلامُ يَمْسَحُ علَى المرِيضِ فيُشْفَى بإذنِ اللهِ تعالى، ومن هذهِ المعجزاتِ أيضًا أنهُ كانَ يُصَوِّرُ مِنَ الطِّينِ على صورةِ الطّيرِ ثم ينفُخُ فيهِ فَيَكُون طَيْرًا بإِذْنِ اللهِ تعالَى ومشيئَتِه، وَمِنْ مُعجِزَاتِه أيضًا إحياءُ الموتى بإِذْنِ اللهِ تعالَى فكانَ عليه السلامُ يقولُ لِلْمَيِّتِ قُمْ بِإِذْنِ اللهِ فيقومُ بِإِذْنِ اللهِ، حتَّى قِيلَ إِنَّهُ أحيَا أَرْبَعَةً مِنَ الخَلْقِ بِمشيئَةِ اللهِ وقدرَتِهِ، وكانَ سيِّدُنا حِزْقِيلُ قَبْلا أَحْيَا ثمانيةً وهو نبيٌّ مِنْ أنبياءِ اللهِ مِنْ بَنِي إسرائيلَ كما أنَّ سيِّدَنا عيسى من بنِي إسرائيل، ومنَ الذينَ أحياهُم سيّدُنا عيسى عليه السلامُ بإذنِ اللهِ أحدُ أصدقائِه واسمُه عَازَرُ إذْ لَمّا مرِضَ أرسلَتْ أختُه إلى سيّدِنا عيسى عليه السلامُ أنَّ عازرَ يموتُ فسارَ إليهِ وبينهُما ثَلاثةُ أيّامٍ فوصلَ إليهِ فوجَدَهُ قد ماتَ، فأتَى قبرَه فدَعَا اللهَ عزَّ وجلَّ وقالَ "قُمْ بإِذْنِ اللهِ" فقَامَ عازَرُ بإذنِ اللهِ وعاشَ وَوُلِدَ له، ومِنَ الذينَ أُحْيُوا بإذنِ اللهِ على يدَيْ سيّدِنا عيسى المسيحِ عليهِ السّلامُ ابْنُ العَجوزِ فَإِنَّهُ مُرَّ بِهِ محمولاً على سريرِه فدَعا له سيّدُنا عيسى عليه السلامُ أن يَقُومَ بإِذنِ اللهِ، فقامَ ونَزَلَ عَنْ أَكْتَافِ الرِّجالِ وَلَبِسَ ثيابَه ثُمَّ حَمَلَ سريرَه ورَجَعَ إلَى أهلِه. وكذلك فعلَ معَ أحدِ الملوكِ إِذْ كانَ محمُولا وجرَى معهُ ما جَرَى مَعَ ابْنِ العَجوز. ولكنَّ بعضَ الحاسِدينَ لَمّا رأَوْا ذلكَ قالُوا تَعَنُّتًا إنّكَ تُحْيِي مَنْ كَانَ مَوْتُهُ قريبًا، فلعَلَّهم لَمْ يَموتُوا بل أُصيبُوا بِإِغْمَاءٍ أو سكتةٍ، فأَحْيِ لنا "سامَ بْنَ نُوحٍ" فقالَ سيّدُنا عيسى عليهِ السلام "دُلُّونِي على قبرِهِ"، فخَرَج سيّدُنا عيسى عليه السلام وخرجَ قومُه معه حتّى انْتَهَوْا إلى قبرِه فدعا اللهَ فخرَجَ سام وقد كانَ مِنْ وَقْتِ موتِه أكثرُ من أربعةِ ءالاف سنة، فالتَفَتَ سامٌ وقالَ للناسِ مُشيرًا إلى سيّدِنا عيسى المسيح عليه السلام "صدِّقوهُ فإنَّه نبِيّ" ثمّ عادَ إلى حالِه، فآمَنَ بِهِ بعضُهم وكذَّبَهُ البعضُ الآخَرُ وقالُوا هذَا سِحْرٌ. ورُويَ أنَّ سيّدَنا عيسى عليه السلام في إحيائِه لِلْمَوْتَى بإذنِ اللهِ كانَ يضرِبُ بِعَصَاهُ الميِّتَ أو القَبْرَ أَوِ الـجُمْجُمَةَ فيحيَا الإنسانُ ويكلِّمُهُ ويعيشُ    .

وكان مِنْ مُعْجِزَاتِه عليه السلام أنّهُ كانَ يُبرئُ الأكْمَهَ الذي يُولَدَ أعمى والأَبْرَصَ بإذن الله والبرَصُ مَرَضٌ يصيب الجلدَ ويكونُ على شَكْلِ بَياضٍ يُغَطِّي مساحاتٍ من الجسمِ فينفرُ النّاسُ من صاحبِه، وخُصَّ هذان المرضانِ بالذّكْرِ لأنّهما دَاءانِ مُعْضِلان. وكانَ الغَالِبُ علَى زَمَانِ سيِّدِنا عيسى الطِبّ، فأراهمُ اللهُ المعجزَةَ علَى يدَيْ سيِّدنا عيسى من جِنسِ ذلك.

يقول الله تعالى ﴿لقدْ أرسَلنا رُسُلنا بالبيِّناتِ سورة الحديد/25 أي بالمعجزات، وهكذا كلُّ نبِيٍّ قَرَنَ اللهُ بدعوتِه مِنَ المعجِزَاتِ مَا هُوَ شاهِـدٌ لَهُ بِصِدْقِه تَفْريقًا بينَ النبِيِّ وبينَ المتنَبِّي.

قالَ صلى الله عليه وسلم "الأنبياءُ إخوةٌ لِعَلّات، دينُهم واحدٌ وأُمُّهَاتُهُمْ شَتَّى وأنَا أوْلَى النَّاسِ بعِيسَى ابْنِ مَرْيمَ لَيْسَ بَيْنِي وَبَيْنَه نَبِيّ" رواهُ البخاري.

اللهمَّ توفَّنَا علَى كَامِلِ الإِيمانِ وارْزُقْنَا مُرافَقَةَ أنبيائِكَ في الجنَّةِ يا أَرْحَمَ الرَّاحمِين.

هذا وأستغفرُ اللهَ لِي وَلَكُم.

 

الخطبة الثانية

إنّ الحمدَ للهِ نَحمدُهُ ونَستعينُهُ ونَستهدِيهِ ونشكُرُه ونَستغفرُه ونعوذُ باللهِ من شرورِ أنفسِنا ومن سيِّئاتِ أعمالِنا، مَنْ يَهْدِ اللهُ فلا مُضِلّ لهُ ومَن يُضلِلْ فلا هادِي لهُ، والصلاةُ والسلامُ على سَيِّدِنا محمدٍ الصادِقِ الوَعْدِ الأَمينِ وعلَى إِخوانِه النبيِّينَ وَالْمُرْسَلِين. وَرَضِيَ اللهُ عَنْ أُمَّهاتِ المؤمِنينَ وءالِ البَيْتِ الطَّاهِرينَ وَعَنِ الخُلفاءِ الرَّاشدِينَ أبِي بكرٍ وعُمَرَ وعُثْمَانَ وَعَلِىٍّ وعَنِ الأَئِمَّةِ الْمُهْتَدِينَ أبِي حنيفَةَ ومَالِكٍ والشافِعِيِّ وأحمَدَ وعنِ الأولياءِ والصَّالحينَ أمَّا بعدُ عبادَ اللهِ فإِنِّي أوصيكُمْ ونفسِي بتَقوَى اللهِ العَلِيِّ العَظِيمِ فاتّقوه. واعْلَمُوا أَنَّ اللهَ أَمَرَكُمْ بِأَمْرٍ عَظِيمٍ أَمَرَكُمْ بِالصَّلاةِ والسلامِ علَى نَبِيِّهِ الكَريمِ فقالَ ﴿إِنَّ اللهَ وملائِكَتَهُ يُصَلُّونَ علَى النَّبِيّ يا أَيُّهَا الذينَ ءامنُوا صَلُّوا عليهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا سورة الأحزاب/56، اللهُمَّ صَلِّ على سيّدِنا محمَّدٍ وعلَى ءالِ سَيِّدِنا محمدٍ كما صلَّيتَ على سيدِنا إبراهيمَ وعلى ءالِ سيِّدِنا إبراهيمَ وبَارِكْ عَلَى سيدِنا محمَّدٍ وعلَى ءالِ سيدِنا محمدٍ كمَا باركتَ على سيدِنا إبراهيمَ وعلَى ءالِ سيدِنا إبراهيمَ إِنَّكَ حَمِيدٌ مجيدٌ، يقولُ اللهُ تعالى: ﴿يا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُـوا رَبَّكُـمْ إِنَّ زَلْزَلَةَ السَّاعَةِ شَىْء عَظِيمٌ يَوْمَ تَرَوْنَها تَذْهَلُ كُلُّ مُرْضِعَةٍ عَمَّا أَرْضَعَتْ وَتَضَعُ كُلُّ ذَاتِ حَمْلٍ حَمْلَهَا وتَرَى النَّاسَ سُكارَى وَمَا هُمْ بِسُكَارَى وَلكنَّ عَذَابَ اللهِ شَدِيدٌ﴾، سورة الحج/1ـ2، اللهمَّ إِنَّا دَعَوْنَاكَ فَاسْتَجِبْ لَنَا دُعاءَنا فَاغْفِرِ اللهمَّ لنا ذُنوبَنَا وإِسرافَنَا في أمرِنا، اللهمَّ بِجاهِ نَبِيِّكَ محمَّدٍ ءاتِنَا فِي الدُّنيا حسنَةً وفِي الآخرَةِ حسنَةً وقِنَا عَذَابَ النارِ وأَدْخِلْنَا الجنَّةَ مَعَ الأَبْرَارِ يَا عَزِيزُ يَا غَفَّار اللهمَّ اغفِرْ لِلمؤمنينَ والمؤمناتِ الأَحْياءِ منهم والأَمواتِ اللهُمَّ اجعَلْنَا هُدَاةً مُهْتَدِينَ غيرَ ضَالِّينَ وَلا مُضِلِّينَ اللهمَّ استُرْ عَورَاتِنا وءامِنْ رَوْعاتِنَا واكْفِنَا ما أَهَمَّنا وَقِنَا شَرَّ مَا نَتَخَوَّفُ اللهمَّ اجْزِ الشيخَ عبدَ اللهِ الهررِيَّ رَحَمَاتُ اللهِ عليهِ عنَّا خَيْرا.

عبادَ الله ﴿إِنَّ اللهَ يَأْمُرُ بالعَدْلِ والإِحسانِ وإِيتاءِ ذِي القُرْبَى وَيَنْهَى عَنِ الفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَالبَغْيِ يَعِظُكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ اذكُروا اللهَ العظيمَ يُثِبْكُمْ واشكُروهُ يزِدْكُمْ وَاسْتَغْفِرُوهُ يغفِرْ لكُمْ واتّقوهُ يجعلْ لكُمْ مِنْ أمرِكُمْ مخرَجًا، وَأَقِمِ الصلاةَ.

 
2010 - 2017 Suomen Muslimien Verkkosivu, Islam Tieto - موقع مسلمي فنلندا، عِلمُ الإسلام.