you are here:
حكم من قال ينساك الموت وحكم من شبّهَ الكافِرَ بِالمَلَك، إقرأ واستمع بصوت الشيخ عبد الرزّاق الشّريف Print Email
عربي - احفظ لسانك

إذا أردتم طباعة هذا الملف فاحرصوا أن لا تلقوا الورقة في أماكن مستقذرة لوجود أسماء مُعَظّمة عليها

Audio clip: Adobe Flash Player (version 9 or above) is required to play this audio clip. Download the latest version here. You also need to have JavaScript enabled in your browser.

Download

احفظ لسانك

الحمدُ لله ربِّ العالمين لهُ النِّعْمَةُ وَلَهُ الفَضْلُ وَلَهُ الثَّنَاءُ الحَسَن

صَلَوَاتُ اللهِ البَرِّ الرَّحيم والملائِكَةِ الْمُقرَّبينَ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ أشْرَفِ الـمُرسَلِين وحَبِيبِ رَبِّ العَالمين

وعلى جميعِ إخوانِهِ مِنَ النَّبِيينَ والـمُرسَلِين وَءَالِ كُلٍّ والصَّالِحين وسَلامُ اللهِ عليهم أجمعين

 

حكمُ مَن قالَ يَنساكَ الـمَوت

اعلم رحمَك اللهُ أنّ اللهَ كتَبَ الموتَ على عِبادِه، يقولُ اللهُ تعالى ﴿كُلُّ نَفسٍ ذَائقَةُ المَوت[1] 

وإنّ مما يجبُ التّحذِيرُ مِنهُ قولَ بعضِ السُّفَهاء (أنا لا أَمُوتُ) وقَولَ بعضٍ (ينساكَ الموت)، وهذَا اللفظُ الأخيرُ مَن فهِمَ مِنه عَدمَ الموتِ يَكفُرُ لتَكذِيبِه صَريحَ القُرءان.

أمّا لو قالَ قائلٌ لـمّا خَوّفَه بعضُ النّاسِ أن يموتَ مِن مَرضِه هَذا فقال أنا لا أَمُوتُ أي لا أمُوتُ مِن مَرضِي هذَا لا يَكفُر، أمّا مَن يقُولُ بلا قَيدٍ أنَا لا أموتُ كَفَر.

أمّا مَن قال أنا بقَولي (ينسَاكَ الموت) مُرادِي تَعيشُ طَويلا فهذا بَعيدٌ، لأنّ اللفظَ صَريحٌ في الإطلاقِ ولو كانَ مرادُه التّقيِيد، وأمّا مَن كانَ كقَريبِ عَهدٍ بإسلام وقال لا أفهَمُ منها إلا تَعِيشُ طَويلا وكانَ صادِقًا في قولِه هَذا ولا يَفهَم نَفيَ الموتِ عَنه فلا يَكفُر.

وحَاصِلُ المسئَلةِ مَن فَهِمَ مِن هَذِه الكَلِمَةِ لا تموتُ أَبدًا فَقد كَفَر لتَكذِيبه الآيةَ ومَن لم يفهم مِنها إلا تَعِيشُ طَويلا لا يَكفر لكن يُقَالُ لهُ هذا اللفظُ لا يجوز.

 

حكم من شَبّه الكافر بالـمَلَك

واعلم رحمَك اللهُ أنّ الكافرَ لا يجوزُ تَشبِيهُه بالملائكةِ.

الملائكةُ أَطهَارٌ، اللهُ طَهّرَهُم، فلا يُشبَّهُ بهمُ البشَر إلا على أحَدِ مَعنَيَين، المعنى الأوّلُ الجمَال، ملائكةُ الرّحمةِ يَظهَرُونَ بصُوَرٍ جمِيلةٍ جِدًا وثيابٍ نظِيفةٍ وهَيئةٍ مُعجِبَةٍ.

أمّا مَلائكةُ العَذابِ صُوَرُهم مخوِّفةٌ.

فمَن قَال عن شَخصٍ مِنَ الأشخَاصِ مؤمِنٍ تقِيّ فلانٌ مِثلُ الملائكةِ هذا ما فيهِ كفرٌ، لا يضُرُّ العقيدةَ لأنّه أَشبَهَ الملائكةَ في التّقوى، أي تقوى اللهِ تعالى، فإذا قيلَ عنهُ فلانٌ مَلَكٌ، فلانٌ كالملائكةِ، فلانٌ مثلُ الملائكةِ، ما فيهِ ضَررٌ.

كذلكَ الجميلُ الذي هو بدِيعُ الجمَالِ إذا قيلَ عنهُ هذا مَلَكٌ ما فيهِ كفرٌ، ولو كانَ كافِرًا.

كذلكَ إذا رأينَا إنسانًا هادئًا لا يؤذي ولا يتَعاطَى الرّذَالاتِ والخصَالَ القَبِيحَةَ،كالطِّفلِ الهادئ الذي لا يؤذِي فقيلَ هَذا مثلُ الملائكة، ما فيهِ كفرٌ.

 الكافرُ أو الكَافرةُ أو المسلمُ الفَاجرُ لا يجوزُ أن يُشَبَّه بالملائكةِ.

فمن شبّه الكافرَ أو الفاجرَ بالملائكةِ في غيرِ الصُّورِ التي ذكَرناها يكفُر والعياذُ بالله.

الملائكةُ كلُهم أولياءُ الله لا يعصونَ اللهَ ما أمَرهم ويفعلونَ ما يؤمرون. ورؤساءُ الملائكة كجبريلَ وعزرائيلَ وميكائيلَ وإسرافيل ومالك ورِضوان أفضلُ من أولياءِ البشر.

 

وَسُبْحَانَ اللهِ وَالحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ العَالَمِين


[1] سورة الأنبياء/35

 
2010 - 2017 Suomen Muslimien Verkkosivu, Islam Tieto - موقع مسلمي فنلندا، عِلمُ الإسلام.