you are here:
حُكمُ مَن نَسبَ إلى اللهِ قَولَ كُنتُ كَنزًا مَخفِيًّ وحكمُ مَن يقولُ كُلُّ النّاسِ خَيرٌ وبَركَة، إقرأ واستمع بصوت الشيخ عبد الرزّاق الشّريف Print Email
عربي - احفظ لسانك

إذا أردتم طباعة هذا الملف فاحرصوا أن لا تلقوا الورقة في أماكن مستقذرة لوجود أسماء مُعَظّمة عليها

Audio clip: Adobe Flash Player (version 9 or above) is required to play this audio clip. Download the latest version here. You also need to have JavaScript enabled in your browser.

Download

احفظ لسانك

الحمدُ لله ربِ العالمين لهُ النِعْمَةُ وَلَهُ الفَضْلُ وَلَهُ الثَّنَاءُ الحَسَن

صَلَوَاتُ اللهِ البَرّ الرَّحيم والملائِكَةِ الْمُقرَّبينَ عَلَى سَيِدِنَا مُحَمَّدٍ أشْرَفِ الـمُرسَلِين وحَبِيبِ رَبِ العَالمين

وعلى جميعِ إخوانِهِ مِنَ النَّبِيينَ والـمُرسَلِين وَءَالِ كُلٍ والصَّالِحين وسَلامُ اللهِ عليهم أجمعين

 

حُكمُ مَن نَسبَ إلى اللهِ قَولَ كُنتُ كَنزًا مَخفِيًّا

اعلم رحِمكَ الله أنَّ مما يجبُ التحذيرُ منه هذا الحديثَ الموضوع: كنتُ كَنزًا مخفِيًّا فَأردتُ أن أُعرَفَ، ذكَرَ أنَّهُ مَوضُوعٌ الحافظُ الزّركشيُّ والعَسقلانيُّ والسيوطيُّ ومُلا علِيٌّ القَارِى والعَجلُونيّ ومحمدُ الحوت. ومَعناهُ فاسدٌ لا يصِحُّ ولَفظُه مَوضُوعٌ فاسدٌ ومَن أَرادَ به الاسمَ فَقد خالَف الآيةَ ﴿ولله الأسماءُ الحسنى فادعُوه بها[1] والكَنزُ اسمُ جمَادٍ وإنْ أَرادَ بهِ التّشبِيهَ فَهوَ كُفرٌ لأنّ اللهَ لا يُشبَّه بخلقِه قال الله تعالى ﴿ليسَ كمِثلِه شَىء[2] ومخفِيًّا اسمُ مَفعُولٍ أي غيرُه أَخفَاهُ واللهُ هوَ المتَصرّفُ في العَالَم كمَا يُريدُ ولا أَحدَ يتَصرَّفُ في اللهِ، ولا يُقبَلُ أنْ يُتكَلّفَ لهُ مَعنًى لأنَّه مخَالِفٌ للنُّصوصِ القُرءانيّةِ ولَو ذكَره بعضُ المتَصَوّفَة، كَما افتُرِيَ على الشّيخِ محي الدّينِ بنِ عَربي في كتُبِه ومؤلّفاتِه فإنّ اليَهُودَ دَسُّوا علَيه في كُتُبِه كمَا ذكَر صَاحبُ المعروضَاتِ المزبُورةِ قال "تيقَّنَّا أنّ اليَهُودَ دَسُّوا عَليه".

 

حكمُ مَن يقولُ كُلُّ النّاسِ خَيرٌ وبَركَة

واعلَم رحمَك اللهُ أنّ اللهَ سُبحانَه وتَعالى فضّلَ المؤمِنينَ على الكَافِرينَ، يقولُ اللهُ تَعالى ﴿أفَمَنْ كَانَ مؤمِنًا كمَنْ كانَ فَاسِقًا لا يَستَوُون[3] وقال ﴿قُل لا يَستَوِي الخبيثُ والطّيّبُ ولو أَعجَبَكَ كَثرَةُ الخَبيث[4] وقال ﴿لا يَستَوي أصحابُ النّارِ وأصحابُ الجنةِ[5] وقال ﴿إنّ الذينَ كفَروا مِن أهلِ الكتابِ والمشرِكينَ في نارِ جهَنّمَ خَالدِينَ فيها أولئكَ هُم شَرُّ البَرِيّة[6] ويقولُ رسول الله صلى الله عليه وسلم "لا يَدخُلُ الجنّةَ إلا نَفسٌ مؤمِنةٌ" رواه النَّسَائِيُّ والحاكم.

وقال عليه الصلاة والسلام "لا تَفتَخِرُوا بِآبَائِكُمُ الذينَ ماتُوا في الجاهِليّةِ فَوالذي نَفسِي بيدِه لمَا يُدَهدِهُه الجُعَلُ بمِنخَرَيه خيرٌ مِن ءابائكُمُ الذينَ مَاتُوا في الجاهِليّة" رواه أحمدُ وابنُ حبان والطبراني. وَالجُعَلُ حشَرةٌ صغِيرةٌ تَسُوقُ القَذَرَ بِأنْفِهَا.

وإن مما يجبُ التّحذير منه قولُ بعضِ النّاس (كلُّ النّاسِ خَيرٌ وبَرَكة) فإنّ إطلاقَ هذا القولِ على وجْهِ التّعميمِ بمعنى أنّ المؤمنينَ والكافِرينَ كُلٌّ خَيرٌ وبَركةٌ أو أنّ الصّالحِينَ والطّيِبِين والفُجّارَ والغَشَشة والمتجَبّرينَ خَيرٌ وبَركَة أي أنهم على حَالٍ حَسنٍ فهُوَ كُفرٌ. لأنّ البَركَةَ[7] هي الفَضلُ والمرتَبةُ العَاليةُ عندَ الله.

 

وَسُبْحَانَ اللهِ وَالحَمْدُ لِلَّهِ رَبِ العَالَمِين


[1] سورة الأعراف/180

[2] سورة الشورى/11

[3]  سورة السَّجدة/18

[4]  سورة المائدة/100

[5]  سورة الحشر/20

[6]  سورة البَيِّنة/6

[7] في لسان العرب: البرَكَةُ: النّماءُ والزِيادَةُ. ورُوِيَ عن ابنِ عَبّاسٍ في مَعنى البَركَةِ: الكَثْرَةُ في كُلِ خَيرٍ

 
2010 - 2017 Suomen Muslimien Verkkosivu, Islam Tieto - موقع مسلمي فنلندا، عِلمُ الإسلام.