you are here:
حكم من قال أن المني فيه روح وحكم من أحلَّ إسقاط الجنين الذي جاوز الأربعة أشهر، إقرأ واستمع بصوت الشيخ عبد الرَّزاق الشَّريف Print Email
عربي - احفظ لسانك

إذا أردتم طباعة هذا الملف فاحرصوا أن لا تلقوا الورقة في أماكن مستقذرة لوجود أسماء مُعَظّمة عليها

 

Audio clip: Adobe Flash Player (version 9 or above) is required to play this audio clip. Download the latest version here. You also need to have JavaScript enabled in your browser.

Download

احفظ لسانك

الحمدُ لله ربِّ العالمين لهُ النِّعْمَةُ وَلَهُ الفَضْلُ وَلَهُ الثَّنَاءُ الحَسَن

صَلَوَاتُ اللهِ البَرِّ الرَّحيم والملائِكَةِ الْمُقرَّبينَ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ أشْرَفِ الـمُرسَلِين وحَبِيبِ رَبِّ العَالمين

وعلى جميعِ إخوانِهِ مِنَ النَّبِيينَ والـمُرسَلِين وَءَالِ كُلٍّ والصَّالِحين وسَلامُ اللهِ عليهم أجمعين

 

حكم من قال أن المني فيه روح

اعلم رحمك الله أنَّ المنيَّ لا رُوحَ فيه كمَا دلَّ على ذلكَ القُرءانُ والحديثُ أمّا القرءانُ فقولُه تعالى ﴿كَيفَ تَكفُرُونَ باللهِ وكُنتُم أَمْواتًا فأَحْيَاكُم ثم يُمِيْتُكُم ثم يحيِيْكُم ثم إلَيهِ تُرجَعُونَ[1] فقولُه تعالى ﴿وَكُنتُم أمْواتًا أي نُطَفًا في أصْلابِ ءابائِكُم لا رُوحَ فيها كَما ذكرَ ذلكَ المفسِّرُونَ، ﴿فأَحيَاكُم﴾ في الأرحامِ بنَفْخِ الملَكِ الرُّوحَ بعدَ أربَعةِ أشهُر كمَا ثَبتَ ذلكَ في الحديثِ "إنّ أحدَكُم يُجمَعُ خَلْقُهُ في بطنِ أمِّه أربَعِينَ يَومًا نُطْفَةً ثمّ يكونُ عَلَقَةً مِثْلَ ذَلكَ ثمّ يَكونُ مُضْغةً مِثْلَ ذلكَ ثم يُرسَلُ إلَيْهِ المَلَكُ فيَنفُخُ فيه الرّوحَ ويؤمَرُ بكَتْبِ أَربَعِ كلماتٍ بكَتْبِ رِزْقِهِ وأَجَلِه وعَمَلِه وشَقِيٌّ أم سَعِيد".

وَقَوْلُهُ تَعَالَى ﴿ثم يُمِيتُكُم﴾ أَيْ عندَ انقضَاءِ ءاجَالِكُم ﴿ثم يُحيِيْكُم﴾ للبَعْثِ ﴿ثم إليهِ تُرجَعُونَ﴾ فتَصِيرُونَ للجَزاء.

وإنّ مما يجبُ التّحذيرُ مِنه قولُ بعضِ النّاس إنَّ المنيَّ فيهِ رُوحٌ أو حَيوانٌ مَنَوِيٌّ، فمَن قالَ فيهِ رُوح إنسانٍ كفَرَ والعياذُ بالله لمعَارَضَتِه النُّصوصَ الصّرِيحةَ، أمّا مَن قالَ فيه دودٌ ثم هذا الدّودُ يموتُ ثمّ مِنَ النُّطفة الميّتةِ يُخلَقُ الإنسانُ لا يَكْفُر، أمّا إن أرادَ أنّ تلكَ الدّيدانِ الحيَّةَ تتَحَوّلُ إنسانًا وأنَّ روحَهَا يُخلَقُ منهُ الإنسانُ يَكفُر.

فَمن اعتقدَ أنّ المنيَّ فيه روحُ إنسانٍ فكلامُه فاسِدٌ وكذا إن اعتَقد أنّه يَبقى ذلكَ الرّوحُ فيَتحَوّلُ إنسانًا كفَر لأنَّ معناه أنّ الدّودَ انقَلبَ إنسانًا مع التّحَوُّلِ إلى شَكلِ بشَر وهذا تكذيبٌ للقرءانِ ومخالفٌ لما كان عليه الناسُ المسلمونَ أتباعُ الأنبياءِ مِن ءادمَ إلى عيسى إلى محمدٍ عليهمُ الصلاةُ والسَّلام، ومخالفٌ لما كان عليه الحُكماءُ وفقهاءُ الإسلام.

 

حكم من أحلَّ إسقاط الجنين الذي جاوز الأربعة أشهر

وَاعلَم رَحِمَكَ اللهُ أنَّ أعظَمَ الذّنوبِ هوَ الكفرُ ثم قَتلُ النفسِ التي حرّمَ اللهُ إلا بالحَقّ. وَسَواءٌ كانَ المقتُولُ طِفْلًا رضيعًا أو شَيخًا كبيرًا أو شابًّا أو امرَأةً أو طِفلا جَاوزَ الأربعةَ أشهُر في بطنِ أُمّهِ ولم تلِدهُ بعدُ.

وإن مما يجبُ التّحذيرُ منه فتوى بعضِ الناسِ بتَحليلِ إسقاطِ الجنينِ بعدَ أربعَةِ أشهُرٍ قمَرِيّة وهو حيٌّ في بطنِ أمِّه بِدَعوى أنَّ الأُمَّ تتّضَرَّرُ بإبقَائِه أو أنَّهُ إن تُرك في بَطنِ أُمّهِ يأتي مُشَوّهًا، فإنَّ هذا الولدَ إسقاطُه محرَّمٌ بالإجماع ومَنِ استَحلَّهُ يكفُر لأنّ الرّوحَ نُفِخت فيه، فحُكمُه كَحُكْمِ الانسانِ الذي يمشِي على وجهِ الأرضِ فلَيسَ للأمِّ أن تجعَلَه فِداءً عن نفسِها لأجلِ الخلاصِ مِن ضَررٍ تَتوقّعُهُ لأنَّ الطبيبَ قال لها إن لم تُسقِطي يُصيبُك كذا، فإنْ هيَ أخذَتِ الشىءَ الذي يَقتلُ الجنينَ فعَليها دِيَةٌ وكفارةٌ وَمَعصِيَةٌ كَبِيرة، والكفّارةُ عِتقُ رَقبةٍ فإن لم يجِد فصيَامُ شهرَينِ متَتابِعَين، وإن هي رَضِيت بأن يُسقِطَه الطبيبُ فتكونُ مُشارِكَةً له في المعصيةِ وهذه المعصيةُ أكبرُ معصيةٍ بعدَ الكفر، أَشَدُّ مِنَ الزِّنا وشربِ الخمر.

هذه المرأةُ التي ارتكبَت هذا الذنبَ لو صَبَرت على ما يَلحَقُها مِن الآلامِ فمَاتت تكونُ شهيدةً، لكن بموافقَتِها الطبيبَ على قَتلِ هذا الجنينِ خَسِرتُ خُسرانًا كبيرًا وفوّتَت على نفسِها أجرَ الشّهادَةِ الذي كانت تَنالُه لو صَبرَت فماتَت بسبَبِ بقَاءِ الحَملِ في جَوفِها.

ثم الحذَر الحذَرَ من اعتقادِ قولِ الأطِبّاءِ العصرِيّين في كثيرٍ من الأمورِ، فَقد حصلَ في ألمانيا أنَّ امرأةً مسلمةً قالت أنا أسقَطْتُ الجنينَ الذي مضَى عليه خمسَةُ أشهُر وهوَ حَيّ لأنّ الطبيبَ قال لي إنْ لم تُسقطِيه يُصيبُك عوَرٌ وشَىءٌ ءاخَر، ثم مع ذلكَ أصابَها العوَرُ، وهذا حصَلَ في ألمانيا في برلين، إنا للهِ وإنا إليه راجعون.

لا ينبغِي تَصدِيقُ الأطباءِ في كلِّ شىءٍ لاسِيّما اليومَ أغلبُ الأطباءِ اليوم فُسّاقٌ من أهْلِ الكَبَائِر كيفَ يُعْتَمَدُ عَلَى كَلَامِ هَؤلَاء فَيُرْتَكَبُ مِثْلُ هّذَا الذَّنْبِ إِسقَاطُ الجَنِين.

اللهُ أعلَمُ ما هوَ الذي يجعَلُهم يتسَرّعُونَ هؤلاءِ الأطِبّاء إلى الحُكمِ في مثلِ هذا.

إِمرأةٌ أخرى مِن جماعتنا في فَرنسا كانت حامِلا قال لها الطبيبُ إن لم تُسقِطي هذا الجنينَ يَطلَعُ الوَلدُ مُشَوّهًا فقالَ لها شَيْخُنَا رَحِمَهُ الله لا تُصَدّقيهِ فجاءَ الولدُ سَليمًا جميلَ الصّورة.

هَؤلاءِ الأَطِبَّاءِ لأجل المالِ ضرُّوا الناسَ،كم بتَرُوا أَرجُلَ أُناسٍ وأيديَ أناسٍ لغَرضٍ في أنفُسِهم مما هو يُداوَى بغير البَتر.

وَاحِدٌ مِن أَحْبَابِنَا مغرِبِيٌّ قال في بلادِنا أصابَ رِجْلي صدمةٌ بسيارة فقَرّر الطبيبُ القَانوني بترَها أي قطعَها ثم أُمي أخذتني إلى رجلٍ كبير فداواني بالأعشابِ، الآن هُوَ يُبارِي الشبابَ في الجرْيِ، يَسبِق من يُبارِيهِم بتِلك الرِجل.

وأمّا إسقاطُ الجنين قبلَ أربعةِ أشهُرٍ قمرية أي قبلَ أن يُنفخَ فيه الروحُ فقد اختلَفَ الفقهاءُ في جوازِه لكن إن كانَ فيه كشفُ عَورةٍ مِن غير ضرورةٍ  فهوَ حرَامٌ عند الجميع. هذه الـمَسئَلةُ كثيرةُ الحصول فينبغي نَشرُها.

وَسُبْحَانَ اللهِ وَالحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ العَالَمِين


[1]  سورة البقرة/28

 
2010 - 2017 Suomen Muslimien Verkkosivu, Islam Tieto - موقع مسلمي فنلندا، عِلمُ الإسلام.