you are here:
التّحذيرُ مَنْ قَولِ بعضَهِم (الجنّةُ بلا ناس لا تُدَاس)، إقرأ واستمع بصوت الشيخ عبد الرَّزاق الشَّريف Print Email
عربي - احفظ لسانك

إذا أردتم طباعة هذا الملف فاحرصوا أن لا تلقوا الورقة في أماكن مستقذرة لوجود أسماء مُعَظّمة عليها

Audio clip: Adobe Flash Player (version 9 or above) is required to play this audio clip. Download the latest version here. You also need to have JavaScript enabled in your browser.

Download

احفظ لسانك

 

الحمدُ لله ربِّ العالمين لهُ النِّعْمَةُ وَلَهُ الفَضْلُ وَلَهُ الثَّنَاءُ الحَسَن

صَلَوَاتُ اللهِ البَرِّ الرَّحيم والملائِكَةِ الْمُقرَّبينَ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ أشْرَفِ الـمُرسَلِين وحَبِيبِ رَبِّ العَالمين

وعلى جميعِ إخوانِهِ مِنَ النَّبِيينَ والـمُرسَلِين وَءَالِ كُلٍّ والصَّالِحين وسَلامُ اللهِ عليهم أجمعين

 

التَّحذير ممن اعتَبَر اعتِذَارَ الشَّخْصِ الذي في محلِّهِ أقْبَحُ مِنَ الذَّنب

إنَّ مِمّا يَجبُ التحذيرُ منْهُ قولُ بعضِ الناس إذا اعتذرَ لهم شخصٌ بِعُذرٍ مقبولٍ شرعًا كأن قال الـمُفْطِرُ بِعُذْرٍ الـمرضِ في نهارِ رِمَضَان لا تؤاخِذونا إنْ أكلنا أمامَكم فقال له ءاخر (عُذرٌ أقبَحُ مِن ذنب) فإنَّ هذهِ الكَلِمَةَ في مِثلِ هذا الموضِعِ كُفْرٌ وضَلالٌ لـِمَا فيهَا من تَكذيبِ الشَّرع، إذ الحَرامُ ما توعّدَ اللهُ مُرْتَكِبَهُ بالعقاب، فمنِ اعتَبَرَ اعتذارَ الشَّخْصِ الذي في محلِّهِ حَرَامًا أو قالَ عنْهُ أقْبَحُ مِنَ الذَّنْبِ كَفَرَ والعِيَاذُ باللهِ تَعَالَى، وهل يقولُ قائلٌ إن اعتذارَ هذا الشخصِ المريضَ ذنبٌ يُعذَّبُ عليهِ في الآخرة؟!

 

حكم من قال "يسلملي ربَّك"

وَلْيُعْلَم أنَّ اللهَ سبحانَهُ وَتَعَالى يُدعَى ولا يُدعَى له وأنَّ مَعْنَى السّلام مِنْ أسْمَاءِ الله السّالمُ مِن كلِّ عَيْبٍ وَنَقْصٍ كالعَجْزِ والجَهْلِ والتَّغيُّرِ وكلِّ ما هو من صِفَاتِ الخلق، فاللهُ لا يُدْعَى لَه بل يُدْعَى أيْ عِبَادُهُ يَدْعُونَه، فاللهُ تَعَالى مَنَزَّهٌ عنِ التَّغيُّرِ والزِّيادَةِ والنُّقْصانِ في العلمِ والقدرة، لا تَحْدُثُ في ذاتِهِ صِفَةٌ جديدةٌ حَادِثَة فلا يجوزُ أنْ يُقَال (يسلملي ربّك) كمَا تَعَوَّدَ ذِلِكَ بعضُ الجُهَّال لأنَّ مَعْنَاهُ الدُّعَاءُ للهِ بالسَّلامة واللهُ هُوَ السَّلامُ أزلاً وأبدًا، لكن من لم يفهم من هذه العبارة إلا الدعاءَ للشَخْصِ بالسَّلامَةِ ولم يفهم منها الدُّعَاءَ للهِ بالسلامة لا يَكْفُر، لكن يجبُ نَهْيُهُ عن هذهِ الكَلِمَة.

 

التّحذيرُ مَنْ قَولِ بعضَهِم (الجنّةُ بلا ناس لا تُدَاس)

واعلم رحِمَكَ اللهُ أنّ الجنّةَ دارُ فَرَحٍ وسُرُورٍ وأنَّ المؤمِنَ يَسْعَدُ بها ويكونُ فَرِحًا مَسرورًا مُستأنِسًا لا يَشْكُو وَحْشةً ولا مَلَلا ولا همًّا ولا غَمًّا ولَو لم يكنْ مَعَهُ غيرُه مِنَ البشَر.

وإنَّ مما يجبُ التّحذيرُ مَنْهُ قولُ بعضِ الناسِ إذا ذَهبُوا إلى مكان فلم يجدُوا فيه غيرَهم (الجنّةُ بلا ناس لا تُدَاس) فإنَّ هَذِهِ الكلمةَ كُفْرٌ والعِيَاذُ بالله لما فيها منَ المعارَضَةِ للنّصُوصِ القُرْءَانِيَّةِ والحَدِيثيَّةِ الدالّةِ على عظيمِ نَعيمِ الجنّة.

فهذهِ العِبارةُ بشِعَةٌ لأنّها تُنافي أنّ الجنّةَ دارُ فَرحٍ وسرُورٍ دائمٍ لا يَدخُلُه مَللٌ ولا انقِطَاعٌ ولا استيحَاشٌ، ولو انفَردَ واحِدٌ فيها لا يَستَوحِشُ لأنّ مَن دخَلَها لا يحصُلُ لهُ وَحْشَةٌ ولا همٌّ ولا غَمٌّ ولا بؤسٌ إلى الأبد، أليسَ هيَ الآن مسكُونَةٌ للحُورِ العِيْن والوِلْدان وَهُمَا ليسَا منَ النّاسِ، أليسَ ءادمُ كانَ وحْدَه فيها في بادِئِ الأمرِ ولم يكنْ مَعَهُ غيرُه منَ البشَر.

لكن مَنْ لم يَفهَمْ مِن هذه الكلمةِ ذمَ نعيمِ الجنّةِ إلا أنّه بوجُودِ النّاسِ يكونُ أكثرَ استئناسًا لا يَكفُر، لكن أقلُّ أحوالِ هذه الكلمةِ الحُرمَةُ فيَجبُ النّهيُ عنها.

 

وَسُبْحَانَ اللهِ وَالحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ العَالَمِين

 
2010 - 2017 Suomen Muslimien Verkkosivu, Islam Tieto - موقع مسلمي فنلندا، عِلمُ الإسلام.