you are here:
تفسير قول الله تعالى تفسير ﴿فكانَ قَابَ قَوسَينِ أَو أَدْنَى﴾، إقرأ واستمع بصوت الشيخ عبد الرَّزاق الشَّريف Print Email
عربي - احفظ لسانك

إذا أردتم طباعة هذا الملف فاحرصوا أن لا تلقوا الورقة في أماكن مستقذرة لوجود أسماء مُعَظّمة عليها

Audio clip: Adobe Flash Player (version 9 or above) is required to play this audio clip. Download the latest version here. You also need to have JavaScript enabled in your browser.

Download

احفظ لسانك

الحمدُ لله ربِّ العالمين لهُ النِّعْمَةُ وَلَهُ الفَضْلُ وَلَهُ الثَّنَاءُ الحَسَن

صَلَوَاتُ اللهِ البَرِّ الرَّحيم والملائِكَةِ الْمُقرَّبينَ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ أشْرَفِ المرسَلِين وحَبِيبِ رَبِّ العَالمين

وعلى جميعِ إخوانِهِ مِنَ النَّبِيينَ والـمُرسَلِين وَءَالِ كُلٍّ والصَّالِحين وسلامُ اللهِ عليهم أجمعين

 

تفسير قول الله تعالى تفسير ﴿فكانَ قَابَ قَوسَينِ أَو أَدْنَى﴾

اعلَم رَحِمَك الله أنّ خالِقَ العَالمِ لا يُشبِهُ العَالمَ وأنّه سُبحانَهُ وتعالى موجودٌ بلا مكانٍ ولا جِهةٍ وأما قَولُهُ تعالى ﴿ثُمّ دَنَا فَتَدَلّى فكانَ قَابَ قَوسَينِ أَو أَدْنَى[1] فتفسِيرُهُ كما جاء في حديثِ مُسلِمٍ عن عائشةَ رضيَ اللهُ عنها قالت "إنّما ذاكَ جبرِيلُ عليه السلام كان يأتِيه، وإنّما أتَاهُ هذِه المرّةَ في صُورَتِه التي هي هَيئَتُه الأصليَّةُ فسَدَّ أُفُقَ السّماء".

ومما يجبُ التّحذيرُ منهُ قولُ بعضِهم إنَّ محمّدًا وجَدَ ربَّهُ يُصَلّي في السَّماءِ وإنّ اللهَ تَكَلَّمَ مع النبيِّ بصَوتِ أبي بكرٍ لأنَّ النبيَّ شَعَرَ بضِيقٍ، ويقولونَ أيضا والعياذُ بالله إنّ اللهَ وضَعَ أصابعَهُ على ظهرِ محمّدٍ فشَعَرَ النّبيُ بِبرُودَةٍ. ويقولونَ أيضا إنّ اللهَ تَشرّفَ بعرُوجِ النّبيِّ إليه وهذا كفرٌ أيضا. فالله تعالى كامِلٌ أزَلًا وأبَدًا لا يَزدَادُ كمَالًا ولا يَنقُص.

ومما يقولونَهُ مما هو كفرٌ والعياذُ بالله يقولونَ وصَلَ النّبيُّ إلى مكانٍ فيهِ الله فقالَ له جبريلُ إنْ دخَلتَ وصَلْتَ وإنْ دخلتُ أنا احتَرقْتُ. وكلُّ هذا افتِراءٌ وفسَادٌ والعياذُ باللهِ.

 

التحذِير من قول "الخالق النَّاطق"

وَاعلم رَحِمَكَ الله أّنَّ اللهَ سُبْحَانهُ وتعالى مُتَكَلِّمٌ بِكَلَامٍ أَزَلِيٍّ أَبَدِي لَيْسَ حَرْفًا وَلَا صَوْتًا وَلَا يُبْتَدَاُ وَلَا يُخْتَتَم وَلَا يُشبِهُ كَلَامَ العَالـمِينَ بِوَجْهٍ منَ الوُجُوه وَاَنَّهُ لَا خَالِقَ لِشَىءٍ إِلَّا الله وَإِنَّ مِمَّا يَجِبُ الحَذَرُ مِنْه قَوْلُ بعضِ النَّاس إذا رَأَوْا شَخْصًا يُشبِهُ ءاخَرَ (الخَالقُ النّاطِق) فإنَّ هذِه الكَلِمَةَ فَسَادُهَا مِنْ وجْهَينِ، فالمخلُوقُ لا يُوصَفُ بأنَّه خَالِقٌ، والخَالِقُ وهوَ اللهُ لا يُوصَفُ بأنَّه نَاطِقٌ، لأنَّ النّاطِقَ هوَ الذي يتكَلّمُ بالحَرفِ والصّوتِ، إنَّمَا يُقَالُ عَنِ اللهِ إِنَّهُ مُتَكَلِّم فوَصْفُ العَبْدِ بأنَّهُ خَالِقٌ كُفْرٌ ووَصْفُ اللهِ بأنَّه نَاطِقٌ كُفرٌ، وأمّا مَن كانَ لا يَفهَمُ مِن هذِه العِبارةِ إلا أنّ فُلانا يُشبِهُ فلانًا فلا يَكفُرُ ولكنْ يجِبُ نهيُهُ عن هذه العبارةِ، وأمّا لو قالُوا سُبْحَانَ اللهِ الذي خلَقَه فأَنْطَقَهُ لكَانَ المعنى صَحِيحًا.

 

التحذير من قول "فُلًان لَا بِيرحُم وَلَا بِخَلِّ رَحْمة الله تِنْزَل"

وَاعْلَم أَنَّ مَشِيئَةَ اللهِ نَافِذَة لَا يُغَيِّرُهَا شَىء وَلَا أَحَدَ يَسْتَطِيعُ اَنْ يَمْنَعَ نَفَاذَ مَشِيئَةِ الله وإِنَّ مِمَّا يَجِبُ التَحْذِيرُ مِنْهُ قَوْلُ بَعْضِ النَّاس "فُلَان لَا بِيِرْحَم وَلَا بِخَلِّ رَحْمَة الله تِنْزَل" فَهَذِهِ الكَلِمَةُ مَنْ فَهِمَ مِنْهَا أَنَّ هَذَا الإنْسَانَ يَمْنَعُ نَفَاذَ مَشِيئَةِ اللهِ كَفَر وَالعِيَاذُ بِاللهِ لِنِسْبَتِهِ العَجْزَ إِلَى الله. أَمَّا مَن فَهِمَ مِنْهَا أَنَّهُ بِسَبَبِ فُسُوقِهِ وَمَعَاصِيهِ يَكُونُ سَبَبًا لِعَدَمِ نُزُولِ الرَّحْمَةِ عَلَيْهم فَلًا يَكْفُر وَلَكِن هَذِهِ الكَلِمَةُ لَا يَجُوزُ قَوْلُهَا وَيَجِبُ التَّحذِيرُ مِنْهَا.

وَسُبْحَانَ اللهِ وَالحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ العَالَمِين


[1]  سورة النجم/9

 
2010 - 2017 Suomen Muslimien Verkkosivu, Islam Tieto - موقع مسلمي فنلندا، عِلمُ الإسلام.