you are here:
التحذير من قول التكبر على المتكبر صدقة Print Email
عربي - فوائد إسلامية

إذا أردتم طباعة هذا الملف فاحرصوا أن لا تلقوا الورقة في أماكن مستقذرة لوجود أسماء مُعَظّمة عليها

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيم

الحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ العَالَمِينَ وَصَلَّى اللهُ وَسَلَّمَ على سَيِّدِ المرْسَلِينَ وإمَامِ المتَّقِين

نَبِيِّنَا مُحَمَّدٍ وَعَلَى جَمِيعِ إِخْوَانِهِ مِنَ النَّبِيِّينَ وَالمرْسَلِينَ وَعَلَى ءَالِهِ الطَّيِّبِينَ

 

اعلم رحمَك الله أنّ اللهَ أَمَر عبادَه بالتّواضُع وأَنّه كانَ مِن جملَةِ دُعاءِ رسولِ الله صلى الله عليه وسلم: "اللهُمّ أَحيِني مِسكِينًا وأَمِتني مِسكِينًا واحشُرني في زُمرَةِ المَساكِين". أي المتَواضِعين. رواه البيهقي والطبراني وغيرهما.

وإنّ مما يجِبُ التّحذيرُ مِنهُ قولُ بعضِ الناسِ (التّكبُّر على المتَكَبِّر صَدقة) فإنّ اللهَ ذمَّ التّكبّر ونَهى عنه وكذلكَ الرسولُ صلى الله عليه وسلم ذَمَّ المتَكَبِّرين فقال "إنهُم يُحشَرُون يومَ القِيامَة كأَمثالِ الذّرِّ يَطَأهُم الناسُ بأَقدَامِهم". الذّرُّ النّملُ الأحمَرُ الصّغير يَطأهُم الناسُ وهُم بهذِه الصُّورةِ ولا يموتُونَ.

ومَن جَعلَ الشّىءَ الذي ذمَّهُ اللهُ ورسُولُه حَسنًا معَ عِلمِه بذَمِّ الشّرعِ لهُ فقد كّذَّبَ الدِّين.

والكِبرُ هوَ ردُّ الحقِّ على قائلِه معَ العِلمِ بأنّ الحقّ معَه واحتِقارُ النّاسِ وهوَ منَ الكبائر.

وَاللهُ سُبْحَانَهُ وَتَعَالى أَعْلَم وَأَحْكَم

وَالحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ العَالَمِين

 
2010 - 2017 Suomen Muslimien Verkkosivu, Islam Tieto - موقع مسلمي فنلندا، عِلمُ الإسلام.