you are here:
ماذا نقولُ عندَ الفَزَعِ في الليلِ Print Email
عربي - فوائد إسلامية

إذا أردتم طباعة هذا الملف فاحرصوا أن لا تلقوا الورقة في أماكن مستقذرة لوجود أسماء مُعَظّمة عليها

الحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ العَالَمِينَ وَصَلَّى اللهُ وَسَلَّمَ على سَيِّدِ المرْسَلِينَ وإمَامِ المتَّقِين

نَبِيِّنَا مُحَمَّدٍ وَعَلَى جَمِيعِ إِخْوَانِهِ مِنَ النَّبِيِّينَ وَالمرْسَلِينَ وَعَلَى ءَالِهِ الطَّيِّبِينَ

 

في جامِعِ الترمذيِّ أنَّ عبدَ اللهِ بنَ عمرِو بنِ العاصِ قالَ: علَّمَنَا رسولُ اللهِ صَلَّى الله عليه وسلَّم أنْ نقولَ عندَ الفزعِ في الليلِ: "أعوذُ بِكَلِمَاتِ اللهِ التَّامَّةِ مِنْ غَضَبِهِ وعقابِهِ وشرِّ عِبَادِهِ ومِنْ هَمَزَاتِ الشَّياطِينِ وأنْ يَحْضُرُون".

ومعنى كلماتِ الله كلامَ الله العظيم، كلامَ الله الذى هو صِفَتُه، وهو كلامٌ واحدٌ أَزليّ أبدىّ ليسَ بحَرفٍ ولا صَوتٍ ولا لُغةٍ ليسَ ككَلام العَالمين.

 قال الإمام أبو حنيفة، وهو من السَّلف الصَّلِحين، المولود سنة 80 للهجرة: واللهُ يتَكلّمُ لا كمَا نحنُ نتَكلّمُ نحنُ نتكَلّمُ بالآلةِ والحروفِ واللهُ يتَكلّمُ بلا ءالةٍ ولا حَرف.ا.هـ والآلةُ مَخرَجُ الحَرفِ. وجمع الكلام فى الحديثِ ليسَ لأنّ كلامَ الله الذى هوَ صِفتُه هو كلامٌ متَعدِّدٌ، كلامُ اللهِ واحِدٌ وإنما جاءَ اللفظُ بالجَمعِ لتَعظِيم كلامِ اللهِ كما فى الآية ﴿قُلْ لَو كانَ البَحرُ مِدَادًا لكَلِماتِ ربّى﴾ سورة الكهف/109. أى لكلامِ اللهِ العَظِيم، ﴿لنَفِدَ البَحرُ قَبلَ أَن تَنفَدَ كلِمَاتُ رَبّي﴾.

وَالحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ العَالَمِين

 
2010 - 2017 Suomen Muslimien Verkkosivu, Islam Tieto - موقع مسلمي فنلندا، عِلمُ الإسلام.